.::||[ آخر المشاركات ]||::.
تيلرسون يعقد اجتماعا دوليا حول تنظيم الدولة [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     وفد قطر يقاطع كلمة الإمارات بالجمعية العامة [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 6 ]       »     السعودية تستعد لنزع سلطة "الأمر بالمعروف" [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 9 ]       »     مجلس الأحزاب يدعو إلى إندماج الأحزاب ذات الخلفيات المشتركة [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     فتاة تقفز من سياج كوبري شمبات وتنهي حياتها غرقاً [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 15 ]       »     حكومة جنوب دارفور تصدر بيانا حول الاحداث في معسكر كلمة [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 10 ]       »     أكراد سوريا ينظمون انتخابات والائتلاف السوري يندد [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 9 ]       »     علي الحاج يدعو لمراجعة تجربة "الحركة الإسلامية" [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 11 ]       »     الموريتانيون يتصدرون الأفارقة في رفض التأشيرة الأمريكية [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     حزب "إيكولو" البلجيكي يهاجم وزير الهجرة بسبب طرده اللاجئين السودانيين [ الكاتب : الراصد - آخر الردود : الراصد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 12 ]       »    



العودة   منتديـات رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت > المنتدى المحلي > منتدى السودان هذا الصباح
التسجيل التعليمـــاتالمحادثات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

جديد : حصص الشهادة السودانية بالفيديو

حصرياً : امتحانات الشهادة السودانية للعام 2016م / 2017م

جديد : أكثر من 300 مذكرة وورقة عمل في جميع مواد الشهادة السودانية - مجاناً

حصرياً : جميع امتحانات الشهادة السودانية من عام 2003م إلى عام 2017م

جديد : كتب المنهج السوداني للروضة والأساس والثانوي الطبعة الجديدة - مجاناً

 

منتدى السودان هذا الصباح آخر المستجدات على الصعيد الوطني

جديد مواقع رواد التميز
اطرح سؤالك هنا وستجد الإجابة بإذن الله
عدد الضغطات : 1,331مركز رواد التميز للتلاوات القرآنية
عدد الضغطات : 1,108مركز رفع الصور والملفات
عدد الضغطات : 816منتديات شهد السودان - للبنات فقط
عدد الضغطات : 819
الإهداءات

إضافة رد
كاتب الموضوع الراصد مشاركات 0 المشاهدات 28  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم August 18th 2017 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الراصد
رائد متميز ماسي

الصورة الرمزية الراصد

إحصائية العضو





الراصد غير متواجد حالياً



المعلم .. والدرس !! .. بقلم: عمر القراي

بقلم: عمر القراي

08-18-2017 02:36

صحيفة الحوش السودانيالمعلم .. والدرس !!
د. عمر القراي
(وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ)
صدق الله العظيم
لقد خرج الشعب السوداني، نساء، ورجالاً، وأطفالاً، في حشود ضخمة، يودع الأستاذة فاطمة أحمد ابراهيم الى مثواها الأخير.. بعد حياة ثرة، عامرة بالكفاح والنضال، من أجل الوطن، وفي سبيل قضايا المرأة السودانية. هذا الشعب العملاق، في ظروف الغلاء والفقر، وصعوبة المواصلات، تقاطر افراده من أطراف العاصمة المثلثة، وضواحيها، حتى لكأنه لا أحد بقى في بيته !!وهو بذلك يضرب المثل الأعلى في الوفاء، والعرفان، وحفظ قدر الذين ضحوا من أجله .. ثم هو ويتحرك في هذا الواجب المقدس بلا قيادة، ولا منظمين، ولا دعاية، ولا إعلام توجهه الحكومة .. و بالرغم من ذلك نجده في الإشادة بمعارضة سياسية، لم تهادن الدكتاتوريات، ولم تقتات على فتاتها، لا يخشى بطش النظام الحاقد، الذي أجبر فاطمة وغيرها من الشرفاء، على العيش والموت،في المنافى، بعيداً عن تراب الوطن، الذي حملوه في حنايا القلوب، وفي احداق العيون.
وحين حاولت حكومة الاخوان المسلمين الإنتهازية المخادعة، إحتواء فاطمة وهي ميتة، بعد عجزها عن احتوائها وهي حيّة، وأدعت أنها تكرمها، وتحترم نضالها، وأرسلت ممثليها ليظهروا في الإعلام،وكأنهم يشاركون في العزاء، بل وكأنهم هم الذين يتولونه، لم تجز خدعتهم على أبناء الشعب السوداني المعلم، فواجهوا المنافقين بهتاف مدوي، وبسيط، ولكنه كبير في معناه، وملخص للقضية في جوهرها .. فقد كانت الجماهير تهتف ( يا فاطنة دغرية ديل الحرامية) !! وليس للحرامي أن يتولى تشييع الإنسان (الدغري) ذو الخلق، وإلا اختلت كل المعايير، وسقطت كل القيم، وتلوث حياة الأطهار بفساد الأشرار. لقد قام الشعب المعلم بطرد بكري حسن صالح نائب الرئيس، وعبد الرحيم محمد حسين والي الخرطوم،ووزير الدفاع السابق، من التشييع، وطاردهم بالهتاف، حتى هرعوا، هم وحرسهم الى عرباتهم الفارهة، التي دخلوا بها وسط الحشود، دون أي مراعاة لجلال المناسبة، التي جاءوا يسرقونها،كما سرقوا قوت هذا الشعب.
لقد كانت فاطمة أحمد ابراهيم عضواً معروفاً في الحزب الشيوعي السوداني، ولكن الذين شيعوا فاطمة، والذي نعوها، وكتبوا عنها،ليسوا فقط الشيوعيين .. وذلك لأن فاطمة استطاعت أن تجعل من نفسها أنموذجاً للمواطن السوداني، المهموم بقضايا الوطن، الحريص على أهله .. فوقفت مع جميع النساء من أجل حقوق المرأة، ووقفت مع المزارعين ومع العمال في قضاياهم، وكانت حيث ما تكلمت تنسب نفسها لهذا الشعب، ولا تحصر جهدها ونضالها،ومواقفها، فيما يقوم به الحزب الشيوعي السوداني .. ولهذا لم يترك الشعب للحزب تشييعها، وتولى نيابة عنه مواجهة الجلادين،وطردهم، ومنعهم من ان يدنسوا التشييع الطيب، لإمرأة سودانية طيبة، لم تطأطئ رأسها، ولم تفارق أخلاقها، ولم تتكسب بمواقفها،ولم تتراجع عن مبادئها.
ولو كان الاخوان المسلمون يتعلمون، لتعلموا من هذا الدرس، الذي قدمه إليهم الشعب المعلم.. ولو كانوا يشعرون، لشعروا بأن الغضب قد بدأت جذوته تتقد في قلوب السودانيين، ويفاقم منها مثل هذه المحاولات المكشوفة، لاستيعاب نضالات المناضلين، وتصفيتها من مضامينها، بنسبتها الى نظام دكتاتوري فاسد ومهووس، ومعادي لأبناء شعبه. إن ما تم في تشييع المناضلة فاطمة احمد ابراهيم،قد دفعت إليه روحها المتقدة، وحفظها ربها من أن يشارك في أمرها أحد الحرامية، لأنها كانت في حياتها لا تهادن الحرامية، ولا تتردد في مواجهتهم، فكان حفظ الله لحقيقتها، من حفظها لشريعتها، في أمر مناهضة الدكتاتورية والاخوان المسلمين،وجماعات الهوس الديني، دون مواربة ودون تردد.
لقد توارى جسد فاطمة احمد ابراهيم في الثرى، ولكن روحها الوثابة، ظلت ترفرف على مشارف القيم الرفيعة ، في المطالبة بالحرية، والحياة الكريمة، لهذا الشعب، وستظل ملهمة للنساء في سبيل النضال الوطني، دون تنازل عن قيم الاخلاق، وشيم هذا الشعب الكريم .. فسلام على فاطمة أحمد ابراهيم، والسلام على فاطمة الكبرى سيدة نساء العالمين.




أضف تعليقك على الفيسبوك

أضف تعليقك على الفيسبوك


Let's block ads! (Why?)

ساعد في نشر منتديات رواد التميز والارتقاء بها عبر مشاركة رأيك بواسطة الفيس بوك







من مواضيعي 0 سودانيو المهجر.. معاناة لا تنتهي (1)
0 “كشات” في شارع النيل ومعتمد الخرطوم يطالب اسمرا واديس ابابا بمنع “البنطلون”
0 "سوريا الديمقراطية" تسيطر على مواقع جديدة بالطبقة
0 المجلس الاعلى للبيئة بالخرطوم يتبرأ من مسؤولية حاويات النفايات بأمبدة
0 عشرات الضحايا في غارات بإدلب وحلب وريف دمشق
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جريمة .. فداسي !! .. بقلم: د. عمر القراي الراصد منتدى السودان هذا الصباح 0 December 6th 2016 01:41 AM
الدنيا .. مهديّة ؟!... بقلم: د. عمر القراي الراصد منتدى السودان هذا الصباح 0 November 25th 2016 03:40 PM
(زنقة) .. الرئيس !! بقلم: د. عمر القراي الراصد منتدى السودان هذا الصباح 0 November 8th 2016 12:36 AM
ثورة .. الجريف !! بقلم د. عمر القراي الراصد منتدى السودان هذا الصباح 0 October 29th 2016 02:31 AM
الحوار .. والأفعال !! بقلم: د. عمر القراي الراصد منتدى السودان هذا الصباح 0 October 14th 2016 08:44 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 06:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000-2017
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع المشاركات تعبر عن أرآء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة رواد التميز
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D9%80%D8%A7%D8%AA-%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D9%8A%D8%B2-%D9%85%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%89-%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%D9%86%D8%AA-%D8%A3%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You