كيف تجنب المتربي آثار أخطائك التربوية معه ؟


كيف تجنب المتربي آثار أخطائك التربوية معه ؟

 

·        إياك أن تعمي المتربي عن رؤية أي شيء إلا من خلال رؤيتك أنت له لأنك بذلك إنما تعلمه كيف يكون أعمى

·    تذكر أن المتربي ليس قطعة أثاث خاصة بك .. وسع دائرة علاقاته وإياك أن تمارس حجراً فكرياً يكون أول المتضررين منه

·    لا بد للمتربي أن يشعر بمرجعيته للمربي ولكن لا تجعل من نفسك الميزان الذي يجب أن يزن المتربي من خلالك كل أقواله وأعماله

·    الاعتراف بالخطأ ، وفتح الحوار ، وإقناع المتربي ، والمراجعة : هي بمثابة الكوابح والفرامل لأخطائك التربوية مع المتربي ولو بعد حين.

·    عندما تتجاوز بالمتربي مرحلة التقدير لك إلى مرحلة التعظيم فإنك - وبغض النظر عن السلبيات النفسية عليه - تؤسس قواعد متينه لقبول كل أخطائك معه دون نظر أو مراجعة

·    قبل أن تفكر في علاج أثار أخطاءك مع المتربي احرص على أن لا تقع في الخطأ ابتداء قدر الطاقة من خلال بعض الوسائل والتي من أهمها أن تشرك أكثر من مربٍ في سيرك مع المتربي

·    الاعتراف بالخطأ محمدة ولكن عندما يتكرر ذلك بكثرة ينقلب إلى منقصة تدل على قصورك فيما يتكرر خطؤك فيه واعتذارك منه



كاتب المقالة : وليد خالد الرفاعي
تاريخ النشر : 03/04/2008
من موقع : شبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت
رابط الموقع : http://rowadaltamayoz.com/islam