الكيمياء ( عام 2019م )     ||     اللغة الإنجليزية ( عام 2019م )     ||     الرياضيات المتخصصة ( عام 2019م )     ||     الأحياء ( عام 2019م )     ||     الفيزياء ( عام 2019م )     ||     الجغرافيا ( عام 2019م )     ||     التاريخ ( عام 2019م )     ||     العلوم العسكرية ( عام 2019م )     ||     علوم الحاسوب ( عام 2019م )     ||     اللغة العربية ( عام 2019م )     ||     
قريباً .. تطبيق الحقيبة على الموبايل لطلاب الشهادة السودانية ، سجل رقم الواتساب هنا لتصلك رسالة عندما ننتهي من تجهيز التطبيق         عندك أي سؤال في أي مادة؟ تعال أكتب سؤالك هنا         تمت إضافة الطبعات الجديدة من كتب المناهج السودانية : كتب التعليم قبل المدرسي - وكتب الأساس - وكتب الثانوي ، اضغط هنا         مدونة كن جغرافياً - للمهتمين بالجغرافيا         بشرى لطلاب الصف الثامن أساس || الآن اسطوانة اختبر نفسك || أقوى اسطوانة تفاعلية لطلاب الصف الثامن أساس || اختبر نفسك بتقنية الفلاش التفاعلي المطورة وسيتم تصحيح إجابتك فوراً || لمزيد من التفاصيل اضغط هنا         أهلا وسهلاً بكم .. نتمنى لكم قضاء امتع الأوقات بموقعنا .. وترقبوا جديدنا مع شبكة رواد التميز .. إدارة الموقع        
شبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت || العاطفية في التعامل مع الفتيان
عرض المقالة :العاطفية في التعامل مع الفتيان

Share |

الصفحة الرئيسية >> للـــدعـــــــــــــاة >> مشكلات في حقل الدعوة

اسم المقالة: العاطفية في التعامل مع الفتيان
كاتب المقالة:
تاريخ الاضافة: 03/04/2008
الزوار: 1989

العاطفية في التعامل مع الفتيان

الحمد لله والصلاة والسلام على سيد الخلق محمد بن عبد الله ، وبعد :
إلى كل المربين والدعاة الذين وفقهم الله للعمل الطلابي والدعوة إلى الله وبالاختصاص بالشباب والناشئة دعوة، وتربية، وتعليماً من خلال المحاضن التربوية، والأنشطة الطلابية
هنيئا لكم الأجر من الله في تربية الجيل على معاني الكتاب والسنة وإخراج جيل يحمل هم الإسلام ويكونوا صالحين مصلحين.. هداة مهتدين
وتربية النشئ تحتاج إلى مخالطة وكثرة مصاحبة من خلال البرامج التربوية كحلقات التخفيظ والمحاضن التربوية والرحلات والدعوة الفردية (المتابعة)
ومن النصيحة للعاملين والإخوة المربين وجب بيان مشكلة وآفة قد يقع فيها البعض من دون أن يشعر وهي التعلق بالمردان وعشقهم ولخطر هذه المشكلة وأثرها على العاملين وعلى العمل أحببت أن نقف هذه الوقفات :
أولاً/ من هو الأمرد ؟
الأمرد في الاصطلاح: الشاب الذي بلغ خروج لحيته وطر شاربه ولم تبد لحيته ، ممن تميل الأبصار إليهم ، وتتحرك الطباع من بعض الناس إلى الهوى باستحسانهم
والظاهر أن طرور الشارب وبلوغه مبلغ الرجال ليس بقيد بل هو بيان لغايته وانتهاءه ، وأن ابتداءه حين بلوغه سناً تشتهيه النساء
ويقاربه المراهق وهو/ إذا قارب الغلام الاحتلام ولم يحتلم فهو مراهق
ثانياً/ مكيدة شيطانية !!
لا شك أن الفتنة في النظر إلى الأمرد الصبيح متحققة ، ومن أبلغ كيد الشيطان وسخريته بالمفتونين بالصور أنه يزين لأحدهم أنه يحب ذلك الأمرد لله تعالى ، وأنها أخوة في الله!!! وقد مر معي شاب في المرحلة الثانوية كان من الشباب البارزين في الأنشطة وإمام مسجد في منطقته حصلت علاقة صداقة مع شاب وسيم في نفس المرحلة الدراسية ازدادت هذه العلاقة بشكل غريب كانت الحجة هي دعوة هذا الشاب للنشاط والحلقة لكن النتيجة كانت عكسية إذ انحرفت العلاقة بشكل كبير إلى درجة أن عرف عنهما العلاقة المحرمة حتى في المدرسة وترك المسجد وترك الصلاة !!
وهذا من خداع النفس إذا علم المسلم من نفسه الافتتان بالمردان ومعلوم أن هذا من باب اتباع الهوى {ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدىً من الله }
ثالثاً/ من قصص المفتونين :
ذكر الإمام ابن الجوزي رحمه الله : عن أبي عبد الله بن الجلاء قال : كنت أنظر إلى غلام نصراني حسن الوجه ، فمر بي أبو عبد الله البلخي ، فقال :أيش وقوفك؟ فقلت : يا عم! أما ترى هذه الصورة كيف تعذب بالنار!!  فضرب بيده بين كتفي وقال: لتجدن غبّها-أي عاقبة هذا الفعل-  قال فوجدت غبها بعد أربعين سنة أن أنسيت القرآن
وذكر الإمام القرطبي في التذكرة قصة رجل علق بغلام حتى هام فيه ومرض من شدة وجده عليه حتى أوشك على الهلاك والغلام متمنع منه وبدت عليه علامات الموت فأنشأ يقول :
أسلم يا راحـة العـليل *** وبرد ذا المدنف الـنـحيل
رضاك أشهى إلى فؤادي *** من رحمة الخالق الجليل
رابعاً/ حكم النظر إلى الأمرد بشهوة :
أجمع العلماء رحمهم الله على حرمة النظر إلى الأمرد الصبيح ، قال ابن عابدين رحمه الله: (والمراد من كونه صبيحاً : أن يكون بحسب طبع الناظر، ولو كان أسوداً ، لأن الحسن يختلف باختلاف الطبائع)
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " وكذلك مقدمات الفاحشة عند التلذذ بالأمرد ولمسه والنظر إليه ، حرام باتفاق المسلمين كما هو كذلك في المرأة الأجنبية "
قال سعيد بن المسيب رحمه الله : إذا رأيتم الرجل يلح النظر إلى غلام أمرد فاتهموه
ومصافحة الأمرد الصبيح بقصد التلذذ تعتبر كالنظر إليه بشهوة ، بل ذلك أقوى وأبلغ ، نص عليه شيخ الإسلام
قال أبو سعيد الصعلوكي رحمه الله تعالى : سيكون في هذه الأمة قوم يقال لهم اللوطيون ، وهم ثلاثة أصناف ، صنف ينظرون ، وصنف يصافحون، وصنف يعملون ذلك العمل الخبيث .
فليتق الله من وقع في مثل هذه الخطوات ولا يتبع خطوات الشيطان فيهلك
خامساً/ الخلوة بالأمرد:
شدد العلماء رحمهم الله في أمر الخلوة بالأمرد، لما تفضي إليه من المفاسد ، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى : وأما الخلوة بالأمرد ، فأشد من النظر إليه ، لأنها أفحش وأقرب إلى الشر ، وسواء من خلا به منسوب إلى الصلاح أو غيره
هذا لا شك مع خشية الفتنة والمؤمن خصيم نفسه

سادساً وأخيراً يا أحبة / العلاج والوقاية

ينبغي لإدارة العمل الطلابي أو المؤسسة التربوية أن تتحرى الدقة في اختيار العاملين والمشرفين على الطلاب أو مدرسين الحلقات واستبعاد من عرف عنه محبته للمردان ، أو مجرد أن ظهرت منه بادرة ، فيمنع من الاختلاط بهم أو تعليمهم بأي حال من الأحوال ولا يتساهل في هذه القضية فمشكلة واحدة قد تلوث سمعة العمل وتشوه صورته ، بل هناك أعمال قد أغلقت بسبب مشكلة واحدة في هذا الجانب فيحرم الناس من خير كبير
ومن العلاج والوقاية ما يلي :
1- التوبة النصوح من هذا الذنب
2- اللجوء إلى الله بالدعاء والتضرع بأن يعصم الله من ابتلي بذلك من الحرام ويطهر قلبه، ويغنيه بحلاله عن حرامه
3- الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة، فإنها تورث ألما وعقوبة وذلاً وحسرة وندامة وتجلب هماً وغماً وحزناً وخوفاً !
4- مراقبة الله في الأقوال والأفعال والنظرات والخطرات، ومحاسبة النفس على كل ذلك
5- الصوم فإنه خير حافظ للعين من النظر لم حرم الله
6- غض البصر وقد قيل (إن حبس اللحظات أيسر من دوام الحسرات)
وكنت متى أرسلت طرفك رائداً *** لقلـبك يوما أتعبتــك المناظر
رأيت الذي لا كـله أنت قادر *** عليه ولا عن بعضه أنت صابر
7- البعد عن المعشوق المحبوب ، وهو علاج ناجح مجرب
8- البعد عن المثيرات عموماً من مشاهد أو مواضع الفتنة ، كالمسابح وقراءة قصص غرامية أو حتى التوسع في مشاهدة التلفزيون
9- علو الهمة يمنع صاحبه من الدون والرضى بالذل بإطلاق العنان لشهواته وصاحب المروءة والدين يأنف ذلك
إذا ما علا المرء رام العلا  *** ويقنع بالدون من كان دون
10- الاعتدال في التزين والتجمل ، خصوصاً من الأحداث ، وتربيتهم على الرجولة في الأخلاق والخشونة فهو أسلم لهم
إخوتي في الله هذه الوقفة أكتبها وأنا أعيش في غمار العمل الطلابي وفي الأنشطة والمراكز الصيفية فلا تحرموني من رأي أو تعليق ينفع الله به

كتبها أخوكم  :ابن الإسلام

 

إضافات الزوار :

كتب الأخ (مهذب) :
... ، هنا لابد من وقفات :
الأولى : الأمرد .. ليس هو أراد لنفسه أن يكون أمرد أو حسن الصورة إنما هي خلقة الله تعالى وتصويره جل وعز
وعليه : فهل يكون الأمرد مذنباً لكونه أمرد ؟!
أو يكون هو موطن شبهة لأنه أمرد ؟!
أو أنه يلام على أنه هو الأمرد ؟!!
هذه أسئلة لابد أن يتنبه لهاالمربي في دعوته
فإن الأمرد لا يُلام على حسن صورته ومنظره .... لأن مصوره هو الله !
فاحذر أيها الداعية المربي أن تصبّ جام غضبك أو تكشّر في قسمات وجهك وجبينك حين ترى في أفرادك وطلابك من هو أمرد

ثانياً : هذه الفئة من الناس (المردان)  بعض الدعاة يتجنب دعوتهم والاعتناء بهم ورعاً واتقاء للشبهة ... وهو بهذا يتركهم فريسة وغنيمة للضياع وتلاعب الفسّاق بهم وتمندل البطالين الفارغين
فهل يسوّغ لهم هذاالورع ( على إمكان قدرتهم من العناية بهم ) أن يتركوا دعوة هؤلاء والعناية بهم؟!!
أرى أنه من الغبن .. أن يتخلّى المربون عن العناية بهم ودعوتهم .... بل إن بعضاً من الدعاة غفر الله لهم لا يعوّل عليهم إنجازاً ولا طموحاً
وكأني بهم تناسوا (مصعب ابن عمير رضي الله عنه) أنعم أهل مكة وأجمل فتيانها!!
الداعية والمربي ليس حكراً على طائفة من الناس أو على (الموهوبين) دون غيرهم .. إنما هو (وقف لله تعالى)!
ثالثاً : الداعية الحصيف أخبر بنفسه وأعلم ، فإن وجد من نفسه ميلاً للمردان والتعلق بهم فالواجب عليه أن يحمي نفسه(والسلامة لا يعدلها شيء) .. وأن يكل أمر من معه من المردان لمن يثق بأمانته وعلمه وتقواه لله
رابعاً : التعلق بين أفراد المجموعة (مع المردان) غالباً ما يكون هذاالتعلق في مراحل الفتوة (المراهقة) التي يتصارع فيها داعي العقل وداعي العاطفة الجياشة والتي بدورها تؤجج الشهوة وتثيرها
وعليه فينبغي على المربي في مثل هذه المور أن يكون حكيماً في العلاج
فلا ينفّر تنفيراً يُركس ، ولا يتهاون تهاوناً يُعمي ويضل !!
خامساً : بعض الأفكار في الحدّ من ظاهرة التعلق بالمردان في المؤسسات الدعوية
1- أن يقسم أفراد المؤسسة ( مدرسة كانت أو حلقة تحفيظ ..) على مستوى مراحل العمر .. فالذين أعمارهم متقاربة يكونون في حلقة أو مجموعة واحدة
بمعنى أن لا يكون في المجموعة الواحة خلط بين الكبار والصغار .. فطالب الجامعة يجلس بجواره طالب المتوسطة
هذا الخلط يضر كثيراً بالعمل الدعوي الخاص بالحلقة أو المؤسسة سواء من ناحية سلوكيات أفراده أو من ناحية ضعف البرامج المقدمة لهم والتي ستفتقد التركيز والتخصص !!
2- لا يُجمع في الرحلات البرية والمخيمات بين الكبار والصغار بل ينبغي فصلهم في برامج المؤسسة أو الحلقة
3- أن يركّز في برامج المراحل المتوسطة على قضايا الأخلاق والآداب والرقائق والإيمانيات التي تكون هي بمثابة الحاجز عن الوقوع في الحرام
برامج المحاضرات .. برامج الرحلات .. المسابقات .. ينبغي أن تُركز على هذا الجانب وخصوصاً لمن هم في هذه المرحلة من العمر
4- أن يفرّق بين كل اثنين يلاحظ أن لهما تعلق ببعض.. فيفرق بينهما في المجالس ، ويفرق بينهما في الحلقات (فيوضع كل واحد منهما في مجموعة تناسب مرحلة عمره) وينبهون على خطورة مثل هذا التعلق
5- أن يكون هناك نوع من المصارحة ( والصراحة ) في طرح مواضيع حساسة تهم الشباب ، ومن الأفضل أن يشارك الشباب أنفسهم في الطرح .. من مثل مواضيع ( الشهوة ، الحب ، الإعجاب ، العادة السرية ، النظر ، ... ) إلى غير ذلك من المواضيع التي تخاطب فئة الشباب الذين هم في مرحلة المتوسطة أو من فوقهم قليلاً ، ومن الأفضل أن يكون الطرح من جهتهم بالتحضير والمناقشة ؛ فإن ذلك أجدى لهم من السرد الممل ثم مطالبتهم بالقبول !!
6- من يلاحظ عليه خطأ في السلوك .. يناصح على انفراد ويوجه للأسلم
فإن عاود الكرة بعد الكرة ... يهدد بفصله عن المجموعة .. فإن لم يتب يفصل عن المجموعة .. ويوكل إلى مجموعة أخرى
7- أن لا يكثر المربي من مجالسة المردان ولا التقرب إليهم بشكل ملفت للنظر .. بل ينبغي عليه أن يظهر أمام الأفراد بالعدل والسماحة مع الجميع
8- بالنسبة لمتابعة الأفراد -(المردان) خاصة- ينبغي متابعتهم والسؤال عن أحوالهم وذلك بطريق غير مباشر وبأسلوب لا يثر الفضول والتطفل
أخيراً :
أُثر عن بعض السلف التحذير من مجالسة المردان ومخالطتهم
وهذا وإن أُثر عنهم .. فإن هذا لا يعني بالضرورة أن هذا هو منهج السلف!!
فإن موقفاً يراه بعضهم في حال ما ، لا يسوغ أن نجريه على كل حال !!
وإن كان كل غيور يتورّع عن دعوة هؤلاء الطائفة من الناس فمن يتولاّهم ويرعاهم؟!

طباعة


روابط ذات صلة

التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق المقالة »

الموسوعة الماسية لأناشيد أبي عبد الملك
قسم الـطـلاب
عدد الزوار
انت الزائر : 1153065

تفاصيل المتواجدين
طلاب متميزون














التصويت
هل تؤيد تغيير الزي المدرسي لطلاب المدارس؟
نعم
لا
إلى حد ما

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

منتديات رواد التميز

الموقع الرئيسي لرواد التميزمنتديات رواد التميزمركز رواد التميز للتلاوات القرآنيةمعرض رواد التميز للصور

موقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطمنتديات شهد السودان - خاصة بالفتيات فقطموقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطاطرح سؤالك هنا وسوف يتشارك الجميع في حله

موقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطمركز رفع الملفات والصورمجموعة رواد التميز البريديةمركز بنك الدم السوداني الالكتروني Flag Counter

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½شبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½