الكيمياء ( عام 2019م )     ||     اللغة الإنجليزية ( عام 2019م )     ||     الرياضيات المتخصصة ( عام 2019م )     ||     الأحياء ( عام 2019م )     ||     الفيزياء ( عام 2019م )     ||     الجغرافيا ( عام 2019م )     ||     التاريخ ( عام 2019م )     ||     العلوم العسكرية ( عام 2019م )     ||     علوم الحاسوب ( عام 2019م )     ||     اللغة العربية ( عام 2019م )     ||     
قريباً .. تطبيق الحقيبة على الموبايل لطلاب الشهادة السودانية ، سجل رقم الواتساب هنا لتصلك رسالة عندما ننتهي من تجهيز التطبيق         عندك أي سؤال في أي مادة؟ تعال أكتب سؤالك هنا         تمت إضافة الطبعات الجديدة من كتب المناهج السودانية : كتب التعليم قبل المدرسي - وكتب الأساس - وكتب الثانوي ، اضغط هنا         مدونة كن جغرافياً - للمهتمين بالجغرافيا         بشرى لطلاب الصف الثامن أساس || الآن اسطوانة اختبر نفسك || أقوى اسطوانة تفاعلية لطلاب الصف الثامن أساس || اختبر نفسك بتقنية الفلاش التفاعلي المطورة وسيتم تصحيح إجابتك فوراً || لمزيد من التفاصيل اضغط هنا         أهلا وسهلاً بكم .. نتمنى لكم قضاء امتع الأوقات بموقعنا .. وترقبوا جديدنا مع شبكة رواد التميز .. إدارة الموقع        
شبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت || وقفات ما قبل رمضان.. الشباب لك أو لأخيك أو للذئب..!
عرض المقالة :وقفات ما قبل رمضان.. الشباب لك أو لأخيك أو للذئب..!

Share |

الصفحة الرئيسية >> ركــن المــقـالات >> منوعة

اسم المقالة: وقفات ما قبل رمضان.. الشباب لك أو لأخيك أو للذئب..!
كاتب المقالة: الجيلي حامد البدري
تاريخ الاضافة: 23/08/2008
الزوار: 2135

وضع الباحثون تحت مجهر العناية أهم شرائح المجتمع وهي شريحة الشباب لدراستها وتحليل نفسيتها، فوجدوا أنها من أكثر الشرائح تطلعا نحو الجديد وتحقيق الذات والتأثر الشديد بمتغيرات الحياة والتعاطي مع كل ما هو جديد من إنتاج فكري أو سلوكي وغير ذلك، وهي من الشرائح المعطاءة التي لا يصح أبدا أن تكون كمّا مهملا .

على ضوء الدراسات استفاد أعداء أمتنا من التخطيط بإحكام لإفساد هذه الشريحة، فنصبوا المشانق على أنها مراجيح، ونشروا الشرور على أنها زهور، وعلقوا على الخمور والزنا لافتات تحمل غير اسمها لكي يزول الحرج عند تعاطيها، وركزوا جهدا كبيرا عليهم – أي الشباب – في رمضان، لأنه يدركون أن رمضان من أعظم الفرص في اكتساب الجميل من العادات والتخلص من السيئات منها، فبدلوا مفهوم العبادة بحيث لا يكون لها أثر في الحياة العامة والتعامل اليومي وأوصولوا لهم مفهوما خاطئا أن العبادة لا تتعارض مع هذه الأشياء التي تقدم عبر الفضائيات من مسلسلات وأفلام وفوازير لأنهم – أي من بداخل هذه الأعمال – يصلون على النبي صلى الله عليه وسلم، أضف إلى ذلك كله ما يكون في بعض المواقع على الشبكة العنبكوتية من خلط أضاع ملامح الدين حيث تداخلت الخطوط بين العري ومفردات التدين مثل (الله أكبر، اللهم صلي على النبي، مستورة والحمد لله، أستغفر الله العظيم يا رب ...إلخ) مما يسمعه الشباب فيترك في نفوسهم أثرا عظيما يتمثل في برود نار الغيرة على الدين والإحساس تجاه المعاصي.

بعض الشباب حصل له تشوه نظري تجاه رمضان كشهر حيث أنه يفصل بين الليل والنهار، فالنهار هو رمضان لأنه يباشر فيه الصيام وإذا سابّه أحد أو شتمه قال له: انتظر المغيب أما الآن فإني امرؤ صائم..! وإذا حل الليل  فلا مانع عنده من مشاهدة الأفلام بكل أنواعها وتصفح المواقع بكل أشكالها وإتيان المحرمات بكل أصنافها، والسهر مع لعب الورق و(الضمنة) واستخدام الشيشة إلى وقت متأخر جدا من الليل ثم يذهب بصيص الإحساس بقيمة الزمن المهدر بأن يحمل ناقوسه ليوقظ الناس للسحور كخدمة جليلة يقدمها للمسلمين، وللأسف الشديد يرجع مباشرة لينام نوما عميقا كنوم أصحاب الكهف، وإذا قيل له كم لبثت قال : إن هي إلا ساعات قليلة، هل حان وقت الإفطار..؟!

الأغلبية العظمى من الشباب يعانون ضغوطا من جهات خارجية وداخلية تستفرد بهم في ظل هذا الغياب غير المبرر للدعاة والعلماء والشباب الملتزم عن الساحة، تستفرد بهم ليكون لها عون في تنفيذ ما ترمي إليه وهي تدري أنه ليس لها إلا الدنيا ومع ذلك أرى منها جدا لا أرى عشره من من هم على النقيض معها، فأجد تركيزها على إقامة الخيم الرمضانية والإفطارات الجماعية في أماكن مغلقة يكون في الغالب بعدها حفل ساهر أو فرقة من فرق الضحك – في زمن كل ما فيه يدعو للبكاء – هذه الجهات تحرص أن تكون البداية خاطئة ليتيسر لهم متابعة الفريسة لأنها سوف تكون ضعيفة ثم يودعونها على أسوأ حال، فالبداية عند معظم شبابنا بما يعرف بعادة (خم الرماد) أي تمتع بكل شيء في الليلة التي تسبق شهر رمضان مما تشتهي نفسك مما لذّ وطاب أو حلّ وحرم، مما يسبغ على نفسية الشاب أن شهر رمضان هو شهر الحرمان أكثر منه شهر التوبة والغفران، ويصحب رمضان بهذه النفسية مع التميز بين الليل والنهار حتى ينتهي رمضان فينادي والدموع تغالبه:

رمضان ولى هاتها يا ساقي  مشتاق حنت إلى مشتاق

أقول، لا بد من مبادرة سريعة قوية فعالة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وتصحيح هذا الخطأ المقصود في نظرة الشباب إلى العبادة بصورة عامة وخصوصا في رمضان، وأن يتبنى هذه المبادرة كل غيور على الدين أن كان عالما أو حاكما أو شابا ملتزما، ولا بد من تفعيل دور التواصل مع الشباب وصنع البدائل الشرعية، وفتح المنافذ للطاقات الإبداعية والسعي لرفع قيمة الزمن في نفوس هؤلاء حتى لا يقتلوه بغير جريرة وجناح، وإيقاظ الهمم الفاترة وإيصال الحق المحض عبر ما يتاح من وسائل، ووضع الشاب أمام حقيقة واقع أمته التي تنتظر منه أن يكون فاعلا لكي يساهم مع إخوانه في تعجيل وقت الخلاص.

الرحلات الترفيهية والإفطارات ذات المغزى الدعوي والسهرات التي تحتوي على المسابقات العلمية والإلقاء الشعري والخيم الرمضانية التي تعنى بعرض ما هو مفيد والأسبايع الدعوية ودور المعارض الخيرية والدعاية الشفوية للوسائط الإعلامية أرى أنها بدائل شريعية جيدة وليست مستحيلة فإن أهل الخير من أهل الأموال كثر والحمد لله .

احترسوا، إن فئة الشباب فئة عاملة فاعلة نادرا ما تعرف الخمول لكن عملها لمن بادر في تفعيله وسعى في استثماره، لذلك أحضكم ونفسي على تقوى الله فيهم، والسعي الجاد في كسبهم، فنعم المؤونة هم وما أطيبهم قلبا وأخصبهم فكرا وأقربهم استجابهة لكم أو لغيركم، فأقول كما جاء في كتب الفقه في باب اللقط في سائمة الغنم: هي لك أو لأخيك أو للذئب، فكذلك شريحة الشباب.. فهلا سارعنا قبل أن يدركها الذئاب..؟!

 

 

*منقول من صحيفة المحرر

طباعة


روابط ذات صلة

التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق المقالة »

الموسوعة الماسية لأناشيد أبي عبد الملك
قسم الـطـلاب
عدد الزوار
انت الزائر : 1192919

تفاصيل المتواجدين
طلاب متميزون














التصويت
هل تؤيد تغيير الزي المدرسي لطلاب المدارس؟
نعم
لا
إلى حد ما

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

منتديات رواد التميز

الموقع الرئيسي لرواد التميزمنتديات رواد التميزمركز رواد التميز للتلاوات القرآنيةمعرض رواد التميز للصور

موقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطمنتديات شهد السودان - خاصة بالفتيات فقطموقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطاطرح سؤالك هنا وسوف يتشارك الجميع في حله

موقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطمركز رفع الملفات والصورمجموعة رواد التميز البريديةمركز بنك الدم السوداني الالكتروني Flag Counter

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½شبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½