جدول امتحانات الشهادة السودانية - مارس 2018م ( امتحانات الشهادة )     ||     جدول امتحانات شهادة الأساس - مارس 2018 م - ولاية الخرطوم ( امتحانات الشهادة )     ||     الخبرات في اللغة العربية - المستوى الثاني ( كتب التعليم قبل المدرسي )     ||     الخبرات في الرياضيات - المستوى الأول ( كتب التعليم قبل المدرسي )     ||     الخبرات في اللغة العربية - المستوى الأول ( كتب التعليم قبل المدرسي )     ||     اللغة العربية ( كتب الصف الأول أساس )     ||     التربية الإسلامية ( كتب الصف الأول أساس )     ||     الرياضيات ( كتب الصف الأول أساس )     ||     الرياضيات ( كتب الصف الثاني أساس )     ||     التربية الإسلامية ( كتب الصف الثاني أساس )     ||     
قريباً .. تطبيق الحقيبة على الموبايل لطلاب الشهادة السودانية ، سجل رقم الواتساب هنا لتصلك رسالة عندما ننتهي من تجهيز التطبيق         عندك أي سؤال في أي مادة؟ تعال أكتب سؤالك هنا         تمت إضافة الطبعات الجديدة من كتب المناهج السودانية : كتب التعليم قبل المدرسي - وكتب الأساس - وكتب الثانوي ، اضغط هنا         مدونة كن جغرافياً - للمهتمين بالجغرافيا         الآن تطبيق امتحانات الشهادة السودانية من عام 2006-2015م مجاناً على موبايلك - اضغط هنا         بشرى لطلاب الصف الثامن أساس || الآن اسطوانة اختبر نفسك || أقوى اسطوانة تفاعلية لطلاب الصف الثامن أساس || اختبر نفسك بتقنية الفلاش التفاعلي المطورة وسيتم تصحيح إجابتك فوراً || لمزيد من التفاصيل اضغط هنا         أهلا وسهلاً بكم .. نتمنى لكم قضاء امتع الأوقات بموقعنا .. وترقبوا جديدنا مع شبكة رواد التميز .. إدارة الموقع        
شبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت || رشدي وراشد .. وما أمرهم برشيد
عرض المقالة :رشدي وراشد .. وما أمرهم برشيد

Share |

الصفحة الرئيسية >> ركــن المــقـالات >> منوعة

اسم المقالة: رشدي وراشد .. وما أمرهم برشيد
كاتب المقالة: محمد حسن طنون
تاريخ الاضافة: 18/08/2008
الزوار: 1572

رشدي وراشد .. وما أمرهم برشيد (*)

محمد حسن طنون

لا نستطع أن نفهم ظاهرة (الارتداد عن الإسلام) الذي يحتضنها الغرب ويقربها اليهود ويعطون أبطالها كامل الرضا من أمثال سلمان رشدي وعبد الرحمن الراشد مدير قناة العربية ناشرة الانحلال والفحشاء في الذين آمنوا.. أقول لا نفهم هذه الظاهرة الخطيرة إلا على ضوء ماقاله ابن خلدون في المقدمة:(إن المغلوب مولع أبدا بتقليد الغالب في شعاره وزيه ونحلته وسائر أحواله وعوائده والسبب في ذلك أن النفس أبدا تعتقد الكمال في من غلبها وانقادت إليه).

لقد صدقنا ابن خلدون وهو صدوق، فقد غلبت أمتنا وخضعت لسيطرة الأجنبي الصليبي الظافر وجاء المستعمر بقيمه وبتعاليمه وأخلاقه الهابطة وذهب أبناء المسلمين المغلوبين إلى بلاد الغالبين ورجعوا إلى أوطانهم وراحوا يقلدون الغالبين في كل شئ فخرجوا على قومهم وانسلخوا من دين آبائهم.

قلدوهم في الأفكار والأشعار وفي السياسة والإقتصاد وفي التجارة والإجتماع وفي التربية والثقافة والإعلام وفي الأخلاق والسلوك واتبعوهم حذو النعل بالنعل في المأكل والمشرب والملبس والمركب والرقص، وحذَوا حذوهم في المظهر والشكل حتى أننا لا نستبعد من يأتي لينشر علينا ثقافة (المثليين) والعياذ بالله.!

لوكان ما يكتبه عبدالرحمن الراشد فكراً أختلف معه لكان الأمر سهلاً ولا غرابة فيه، فقد عشت سنوات شباب في موسكو أناقش العقيدة الشيوعية وأجادل بالحسنى الملحدين الذين لايؤمنون بالله ولا باليوم الآخر، لا أنزعج لإنكارهم لوجود خالق للكون لأن أحداً لم يذهب إليهم ليبلغهم رسالات ربهم.

الأفكار مهما كانت لا تزعج ومقارعتها أسهل بكثير وأفيد، وأصح من مناقشة المبهورين بالغرب الذين يعملون لصالح الصهيونية العالمية المتحالفة مع الصليبية العالمية من أجل نشر ثقافة الاستسلام وهدم عوامل الصمود الذاتي في وجه الهجمة الشرسة.

عبدالرحمن الراشد يمهد بكتاباته وبقناته التي لا تختلف عن قناة الحُرة شيئاً الطريق لقدوم المستعمر الجديد وسيطرته على بلاد المسلمين. إنه يدعو أمريكا لاحتلال السودان كما احتلت العراق وأفغانستان.

عندما أقرأ لهذا الرجل مضطراً لأعرف الشر لأتقيه أتذكر قول مسيحي هو المطران جورج خضر(بطل عندي أن النخبة المثقفة هم خيرة الناس).

الراشد سعيد كل السعادة لطلب أوكامبو القاضي بتوقيف الرئيس السوداني المنتخب لمحاكمته لجرائم في دارفور كما يدعون زوراً وبهتاناً.

(وافق شنٌّ طبقه) كما يقول العرب في الفرق بين راشد وأوكامبو. المغفلون وحدهم هم الذين ينسون أن العالم الأوروبي والعالم الأمريكي يقفان صفاً واحداً بإزاء العالم الإسلامي، يريدون تفكيك أوصاله وتفتيت دوله لتحقيق مشروع الشرق الأوسط الكبير لصالح (السيد) اليهودي!

مغفلون كثيرون ومغرضون كثيرون ينشرون داعية مغرضة أن الأمم المتحدة وتوابعها تريد إنصاف الشعوب ومساعدة المضطهدين مع أننا نذوق الويل من هذه الأمم المتحدة، التي هي في حقيقة الأمر الولايات المتحدة في كل بلاد المسلمين من المحيط إلى المحيط في فلسطين والعراق وأفغانستان والصومال والسودان ولبنان وباكستان.

جراحات العالم الإسلامي التي تنبض بالدم في كل مكان شاهدة على كذب الصحفي غير الراشد!!

ما أبأس حال فقراء العقل والروح والضمير! إنهم مازالوا يعيشون عصر الافتنان والانبهار والانقياد للمستعمر الصليبي الغالب. ما زال في الغرب من يشعر بالنقص وينشد الكمال عند الفرنجة يهوداً ونصارى، ويعتمد عليهم في الفكر والرزق حتى بعد أن تأكد أن الفكر والرزق قد تلوثا بالإشاعات الضارة.

عبدالرحمن الراشد الحائز على رضا اليهود ونياشين اليهود أجنبي وليست بعربي. نعم هو أجنبي في عواطفه وعقله وثقافته، صار كذلك عن اختيار ورغبة وعمد وإصرار.

من يصرف في هذه الأمة عن دينها وشريعتها فهو من عملاء اليهود والنصارى سواء عرف أم لم يعرف، أراد أم لم يرد(وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ...).

 

(*) منقول من صحيفة المحرر

طباعة


روابط ذات صلة

التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق المقالة »

الموسوعة الماسية لأناشيد أبي عبد الملك
قسم الـطـلاب
عدد الزوار
انت الزائر : 1004005

تفاصيل المتواجدين
طلاب متميزون














التصويت
هل تؤيد تغيير الزي المدرسي لطلاب المدارس؟
نعم
لا
إلى حد ما

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

منتديات رواد التميز

الموقع الرئيسي لرواد التميزمنتديات رواد التميزمركز رواد التميز للتلاوات القرآنيةمعرض رواد التميز للصور

موقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطمنتديات شهد السودان - خاصة بالفتيات فقطموقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطاطرح سؤالك هنا وسوف يتشارك الجميع في حله

موقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطمركز رفع الملفات والصورمجموعة رواد التميز البريديةمركز بنك الدم السوداني الالكتروني Flag Counter

جميع الحقوق محفوظة لـشبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت ولجميع المسلمين تصميم أبو ملاك