الكيمياء ( عام 2019م )     ||     اللغة الإنجليزية ( عام 2019م )     ||     الرياضيات المتخصصة ( عام 2019م )     ||     الأحياء ( عام 2019م )     ||     الفيزياء ( عام 2019م )     ||     الجغرافيا ( عام 2019م )     ||     التاريخ ( عام 2019م )     ||     العلوم العسكرية ( عام 2019م )     ||     علوم الحاسوب ( عام 2019م )     ||     اللغة العربية ( عام 2019م )     ||     
قريباً .. تطبيق الحقيبة على الموبايل لطلاب الشهادة السودانية ، سجل رقم الواتساب هنا لتصلك رسالة عندما ننتهي من تجهيز التطبيق         عندك أي سؤال في أي مادة؟ تعال أكتب سؤالك هنا         تمت إضافة الطبعات الجديدة من كتب المناهج السودانية : كتب التعليم قبل المدرسي - وكتب الأساس - وكتب الثانوي ، اضغط هنا         مدونة كن جغرافياً - للمهتمين بالجغرافيا         بشرى لطلاب الصف الثامن أساس || الآن اسطوانة اختبر نفسك || أقوى اسطوانة تفاعلية لطلاب الصف الثامن أساس || اختبر نفسك بتقنية الفلاش التفاعلي المطورة وسيتم تصحيح إجابتك فوراً || لمزيد من التفاصيل اضغط هنا         أهلا وسهلاً بكم .. نتمنى لكم قضاء امتع الأوقات بموقعنا .. وترقبوا جديدنا مع شبكة رواد التميز .. إدارة الموقع        
شبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت || الربانية بين أمهات المؤمنين
عرض المقالة :الربانية بين أمهات المؤمنين

Share |

الصفحة الرئيسية >> المرأة المسلمــة >> قضايا إسلامية

اسم المقالة: الربانية بين أمهات المؤمنين
كاتب المقالة: عبد القادر أحمد
تاريخ الاضافة: 23/02/2008
الزوار: 1802

الربانية بين أمهات المؤمنين

عبد القادر أحمد

السنة المطهرة هي الخط الثاني الموازي للقرآن الكريم, أو هي الشارحة الموضحة له, وعلى سبيل المثال فإن القرآن الكريم قد أمر بإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت، أمراً عاماً, ثم نهضت السنة الصحيحة بتفصيل تلك الأوامر, فبينت أعمال الصلاة وعدد الركعات, وأنواع الزكوات ومقاديرها, وأعمال الحج وهكذا. قال سبحانه وتعالى:)كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُو(َ[البقرة:الآية151]. إنه صلى الله عليه وسلم المربي الذي يعلم, ويطهر, هكذا كان دوره في دار الأرقم, ثم في مسجده حتى لقي ربه.

المسلمة الربانية تدرس سنة النبي صلى الله عليه وسلم, فتحفظ ما شاء الله أن تحفظ, وتدرس أكثر مما تحفظ, ولكن كتب السنة كثيرة, والمصنفات أكبر مما تستوعب الأخت في وقتها المحدود, فما العمل؟

توجد مصنفات مختصرة, وهي في الوقت نفسه شاملة, ولعل كتاب "رياض الصالحين" من أشهر تلك المختصرات, رحم الله مؤلفه الإمام النووي. وكذلك كتاب "اللؤلؤ والمرجان, فيما اتفق عليه الشيخان". كما توجد مختصرات لصحيحي الإمامين البخاري ومسلم, وتوجد شروح للصحاح, كشرح ابن حجر على البخاري, وشرح النووي على مسلم, كما لا يخفى على المسلمة كتاب "جامع العلوم والحكم" لابن رجب في شرح الأربعين حديثاً للإمام النووي, مع زيادة عليها،-وحقاً هو اسم على مسمى-  وكذلك الشرحان المشهوران لرياض الصالحين"دليل الفالحين", "نزهة المتقين".    

المسلمة تختار ما يناسبها من تلك المصنفات, والأفضل من مجرد قراءتها أن تدرس جماعياً في حلقات, وأن يتزامن العمل مع العلم) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ*كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ([الصف:2-3].

إن المسلمة وهي تدرس سنة النبي صلى الله عليه وسلم تجلس وكأنما تجلس إليه حياً يحدثها. ولتحذر المسلمة الأحاديث الموضوعة؛ لأنها كذب على النبي صلى الله عليه وسلم, وهي كثيرة مشهورة على ألسنة العامة, وليكن في حوزة كل مسلمة المصنفات في الأحاديث الموضوعة, وأرشح للأخت كتاب "الأحاديث الموضوعة", للشيخ محمد ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله ـ أما الأحاديث الضعيفة فيرى بعض العلماء العمل بها مشروطاً بهذه الشروط:

1.      ألا تكون في مجالي العقيدة والأحكام .

2.      ألا تتصادم مع آيه قرآنية, أو مع حديث صحيح.

3.      أن يكون العمل بها في فضائل الأعمال.

المسلمة الربانية تتناول حديث النبي صلى الله عليه وسلم كما تتناول الآية القرآنية، بدراسة متدبرة, تستخلص منه الأحكام والفوائد, وما أكثر ما يستخلصه المتدبرون, والأمر ليس وقفاً على العلماء, وإن كانوا هم الأدلة على الخير والقادة إليه.

المسلمة الربانية تدرس سيرة النبي صلى الله عليه وسلم من خلال كتاب تختاره, أو يختاره لها غيرها من المربين أو المربيات, وأرشح للدراسة كتاب "الرحيق المختوم" للشيخ صفي الرحمن المباركفوري, أو "فقه السيرة"للشيخ الغزالي, أو "السيرة النبوية.. دروس وعبر" للدكتور مصطفى السباعي, أو غير تلك الكتب مما يملأ المكتبة الإسلامية.

والمسلمة حينما تدرس السيرة النبوية تتزود بثقافة صحيحة, وتتزود بمعالم الربانية من شخصية إمام المسلمين الربانيين صلى الله عليه وسلم, تلك الربانية التي عاشتها في صحبته أمهات المؤمنين زوجاته رضي الله عنهن.

إن صفت الربانية قد تجلت بأوضح صورها في المجتمع النسائي في زوجاته وأهل بيته, وإذا كانت أحاديثه وسنته صلى الله عليه وسلم من معالم الربانية, فإن زوجاته يعددن من معالم الربانية في دنيا النساء, ومن المفيد أن نعرج على بعض صفات زوجات النبي أمهات المؤمنين في هذا المقال عن سيرته صلى الله عليه وسلم.

كانت تدعى في الجاهلية الطاهرة, وأول من أسلم, لم يتقدمها رجل ولا امرأة, وفي ذلك برهان على فطرتها السليمة ورجاحة عقلها. روى ابن هشام في سيرته عن النبي صلى الله عليه وسلم: "أتاني جبريل عليه السلام, فقال: يا رسول الله، هذه خديجة قد أتتك ومعها إناء فيه طعام  ـ أو شراب ـ وإذا هي قد أتتك, فاقرأ عليها من ربها السلام, ومني"(متفق عليه).

إن خدمة الزوج كتقديم الطعام أو الشراب شاهد على ربانية الزوجة المسلمة, إذا استحضرت النية الصالحة في ذلك, فأي شرف تفقده الزوجة بخدمة زوجها؟! ودعونا من الخلاف الفقهي بشأن وجوب خدمة الزوج من عدمها..لقد حرمت زوجات كثيرات من ثواب إعداد الطعام بسبب الخادمات وانتشار المطاعم, فوا خسارتاه!!

وقد امتدح النبي صلى الله عليه وسلم السيدة خديجة رضي الله عنها من بين نساء الدنيا ونساء الجنة, فقال: "خير نساء العالمين مريم بنت عمران وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد وآسية امرأة فرعون"( أخرجه الترمذي)، وقال:"أفضل نساء الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد ومريم بنت عمــران وآسية ابنــة مزاحم امرأة فرعــون"( أخرجه النسائي وأحمد)، وقال صلى الله عليه وسلم عن السيدة خديجة بعد موتها: "أبصرتها على نهر من أنهار الجنة، في بيت من قصب، لا لغو فيه ولا نصب"( أخرجه الطبراني).

فماذا قالت أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها وماذا فعلت؛ حتى تحظى بتلك المكانة؟

يقول الأستاذ "إبراهيم محمد الجمل" في كتابه عنها: "جُبلت على حبها لله وفعلها الخير ومن أجله، وقدمت المساعدة والعون لكل من عرفت، سواء في الجاهلية أو الإسلام، لم يتسرب الشر إليها، ولم تفكر فيه، وإنما عاشت للخير ومن أجل الخير ملاكاً في ثوب إنسان عالية الهامة، شامخة في غير كبر أو صلف، محل احترام من الجميع، فما إن عرفت محمداً، وتوسمت فيه أنه الطريق إلى الله، حتى عضت عليه بالنواجذ، وتفانت في خدمته، وقدمت إليه كل ما يحتاج إليه، ولم تدع وجهاً من وجوه العناية والإخلاص له إلا قامت به على أكل وجه"، ويقول د.محمد فريد وجدي رحمه الله: "شاطرته الحياة وهو في ريعان الشبيبة، فكفته بمالها الكد المضني، فسهلت له التجرد للتفكير والتأمل، وهما بابا الاهتداء إلى الحق، وطريقا التهيؤ للنبوة، التي كتبها الله له، وسوغت له الانقطاع عن العمل الدنيوي الأيام والليالي، التي كان يقضيها في غار حراء، ولم تقف عقبة في سبيله"(1).

ويواصل الأستاذ إبراهيم الجمل حديثه عنها ـ رضي الله عنها- فيقول: "حتى إذا أخبرها بالنبأ العظيم، لم تقف صامتة، ولم يذهب بها التفكير مذاهبه، ولم ترجع قوله إلى ما كان مشهوراً من الحديث عن الجن والشياطين، أو إلى مرض نفسي، وإنما كانت قوية في إجابتها، وفي تعبيرها، وفي استنتاجها، مما يدل على أنها قوية النفس والجنان، متفتحة العقل، واسعة التفكير، سليمة المنطق، فاهمة لقانون الإثابة والعقاب الإلهي، واعية لكل ما سمعته من ابن عمها ورقة بن نوفل، مطبقة ما كانت تفكر فيه، وما شهدته على الرسول الأمين من صفات وأعمال.. "كلا والله لن يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتقري الضيف، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتعين على نوائب الدهر..

لقد كانت ذات مال، ولذوات المال إدلال وملال من اضطراب الأحوال، كانت تعلم أن مضي زوجها فيما هو مع عمله في تجاربها يوجب لها الكساد، فلم يُرو أنها فاتحته ذات مرة في الإقلاع عما هو بسبيله محافظة على مكانتها المالية"(2).

"كانت أول من آمن به، وأول من صلت معه، وأول من عاونته وساعدته في تخطي الأزمات، حتى أصبح له رصيد قوي من الرجال... كانت تثبته وتصدقه وتخفف عليه وتهون عليه ما يلقى من قومه"(3).

في الكلمات التي سطرتها عن السيدة خديجة رسالة صريحة واضحة إلى كل زوجة من زوجات الرجال الذين يحملون أعباء وهموم دينهم ودعوتهم، رسالة مفهومة المعاني لكل زوجة مسلمة، تريد أن تتبوأ مكانة ربانية في زمن الانزلاق في هوات النزوات السحيقة، وركوب موجات الشهرة العاتية المغرقة.

ربانية أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

قال لها النبي صلى الله عليه وسلم يوماً: "إن جبريل يقرأ عليك السلام"، قالت: "وعليه السلام ورحمة الله وبركاته، جزاه الله خيراً من صاحب ودخيل، فنعم الصاحب ونعم الدخيل"( أخرجه الإمام أحمد وابن شيبة).

أما عن فضلها رضي الله عنها فاختصاصها بعشر خصال، لم تشاركها فيها امرأة من نسائه صلى الله عليه وسلم اللاتي شاركنها حياته في حقبتها، قالت: "فضلت على نساء النبي صلى الله عليه وسلم بعشر: لم ينكح بكراً قط غيري. ولم ينكح امرأة أبواها مهاجران غيري. وأنزل الله عز وجل براءتي من السماء. وجاءه جبريل بصورتي من السماء في حريرة، وقال: تزوجها فإنها امرأتك. وكنت أغتسل أنا وهو في إناء واحد، ولم يكن يصنع ذلك بأحد نسائه غيري. وكان يصلي وأنا معترضة بين يديه، ولم يكن يفعل ذلك بأحد من نسائه غيري. وكان ينزل عليه الوحي وهو معي، ولم يكن ينزل وهو مع أحد من نسائه غيري. وقبض الله عز وجل نفسه وهو بين سحري ونحري. ومات في الليلة التي كان يدور علي فيها. ودفن في بيتي(أخرجه ابن سعد).

كانت رضي الله عنها واسعة العلم، قال أبو موسى الأشعري رضي الله عنه: "ما أشكل علينا، أصحاب رسول الله، حديث قط، فسألنا عائشة عنه، إلا وجدنا عندها منه علماً"( رواه الترمذي، وقال: صحيح غريب). وقال صلى الله عليه وسلم: "لو جمع علم نساء هذه الأمة، فيهن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كان علم عائشة أكثر من علمهن"(  أخرجه الطبراني في الكبير). وقال الأحنف بن قيس: "سمعت خطبة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، فما سمعت الكلام من فم مخلوق أفخم ولا أحسن منه من فيّ عائشة"( رواه صاحب المستدرك 4/11).

وللحديث بقية إنشاء الله

 


* لقراءة الأعداد السابقة: 1-2-3-4

(1) مجلة الأزهر، العدد 1359، صفحة 648.

(2) مجلة الأزهر، العدد السابق ذكره.

(3) سيرة ابن هشام، الطبعة الأولى.

طباعة


روابط ذات صلة

التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق المقالة »

الموسوعة الماسية لأناشيد أبي عبد الملك
قسم الـطـلاب
عدد الزوار
انت الزائر : 1141850

تفاصيل المتواجدين
طلاب متميزون














التصويت
هل تؤيد تغيير الزي المدرسي لطلاب المدارس؟
نعم
لا
إلى حد ما

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

منتديات رواد التميز

الموقع الرئيسي لرواد التميزمنتديات رواد التميزمركز رواد التميز للتلاوات القرآنيةمعرض رواد التميز للصور

موقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطمنتديات شهد السودان - خاصة بالفتيات فقطموقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطاطرح سؤالك هنا وسوف يتشارك الجميع في حله

موقع شهد السودان - خاص بالفتيات فقطمركز رفع الملفات والصورمجموعة رواد التميز البريديةمركز بنك الدم السوداني الالكتروني Flag Counter

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½شبكة رواد التميز - ملتقى شباب السودان على الإنترنت ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½